شمس الحب

    غااااااااااااااااااابت ثمان سنين

    شاطر
    avatar
    رنين القلب
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 48
    العمر : 26
    الاوسمة :
    رقم العضوية : 1
    الاعلام :
    تاريخ التسجيل : 18/01/2008

    غااااااااااااااااااابت ثمان سنين

    مُساهمة من طرف رنين القلب في السبت أغسطس 15, 2009 7:13 am

    سم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف الحال شباب اند صبايا



    حاب اهديكم اغنية لنجم الخليج

    الفنان عبدالله القرني

    اغنية حزينة بعنوان

    ثمان سنين

    وقصتها بعيداً عن قصتها بالتفصيل فهي تحكي حال رجل في وقت بعيد تم بينه وبين فتاة عشق عظيم تجسد منه

    رغبته بالزواج منها ولسوء الضروف المعيشية التي تمكنه بدفع المهر لها فقد ذهب لطلب الرزق بعيداً عن وطنه وقد

    أستغرق هذا السفر ثمان سنين لجمع المال ولسوء الحظ لم تكن هناك إتصالات ولا بريد ولا أحد ينقل الأخبار منه وعنه

    فظنت الفتاة بأن خطيبها قد توفي أو حدث له شي يمنعه من الزواج بها لطول غيبته فتزوجت وأنجبت طفلا ً فعاد إلى

    بلدته ليتزوج منها وعند رجوعه وجد حفلة جماعية لأهل البلدة وعند السلام عليهم سلم عليه ألاطفال فكان يسأل من

    هذا ومن هذا ليتعرف عليهم بعد طول غيبته ولمفاجأة كان الطفل الذي سلم عليه أخيراً هو أبن معشوقته ألذي ذهب

    لجمع المال من أجلها فحضن الطفل وضمه ضماً عميقاً وأخذ يبكي والقصة هي تتكلم عن نفسها.

    والقصيدة للشاعر خالد الحارثي


    الكلمات:

    غابت ثمان سنين حـلّ وترحـال
    ...............................غابـت ثمـان ٍ كلهـا مدلهـمّـة
    سألت عنها سنين وشهـور وليـال
    ...............................ولافيه قطر غيـر وجهـت يمّـه
    وعقب الثمان اللي تعبها برى الحال
    ...............................جاب الزمـان الكارثـة والمطمّـة
    جاني ولدها مبتسم بيـن الأطفـال
    ...............................ومن بسمته ذكرت أنا بسمـة أمّـه
    شفته وصاحت داخلي كل الآمـال
    ...............................بصوت ٍ عجزت بكتم الأنفاس ألمّه
    ركضت له ودمعي على الخد همّال
    ...............................ومن كثر شوقي قمت بالحيل أضمّه
    لحظة حضنته والطفل في يدي مال
    ...............................شميت ريحتها على اطراف كمـه
    وأستلهمت نفسي مقادير الأهـوال
    ...............................تمّ الضّيـاع وأكّـدت لـي متمّـه
    واليوم بنت الناس في بيت رجّـال
    ...............................وحب على غير الشرف لي مذمّـه
    لازم أعود وأشتكي لكـل الأجيـال
    ...............................بنفـس حزينـة كائبـه مستهمّـه
    بأرجع غريب ٍسكّته شوك ورمـال
    ...............................يموت يحيـى يندفـن مـا يهمّـه


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 4:59 am